لمحة عن طرطوس

طرطوس مدينة سورية على ساحل البحر المتوسط وهي أهم ميناء في سورية، وهي مدينة تاريخية فينيقية اكتسبت اسمها من اللاتينية إنطارادوس وهي مركز محافظة طرطوس تقع مقابلها جزيرة أرواد وهي جزيرة سورية جميلة كانت مملكة بحرية بسطت نفوذها على معظم الساحل السوري البحر الأبيض المتوسط. تبعد مدينة طرطوس 100 كم تقريباً جنوبي مدينة اللاذقية، ويقع فيها ميناء بحري رئيسي بسورية.

a

طرطوس في التاريخ

انترادوس هو الاسم القديم ل طرطوس أيام الفينيقيين وأصبحت طرطوسا في العهد البيزنطي، كانت ذات أهمية كبيرة أيام الصليبين وقاعدة حربية هامة وميناء ومرفأ رئيسياً للتموين في شرق البحر المتوسط، مدينة متوسطية بأمتياز كان لها دور في عدة حضارات قامت في هذة المنطقة من سورية وقد أقيمت فيها الكثير من المعالم التاريخية منها القلعة وأحيطت المدينة بسور وتحصينات وأبراج حماية متقنه.

استعاد صلاح الدين المدينة عام 1188، وفي مرحلة لاحقة تم الاستيلاء على برجها الرئيسي الحصين بعدما لاذت الحامية المدافعة عن المدينة بالفرار عبر باب سري متصل بسرداب يؤدي مباشرة إلى البحر. ولا يزال هذا الباب مرئياً حتى اليوم في قاعدة البرج الرئيسي الكبير، ودخلها صلاح الدين بعد خروج الصليبين منها محررا المدينة.. من هذه العهود لا يزال في المدينة بقايا من أقواس وأسوار وأبراج فتذكرنا هي والأزقة الضيقة في طرطوس التاريخية القديمة التي تتغلغل فيما بينها بما كانت عليه طرطوس هذه المدينة الجميلة قديمآ.

ومن الاثار الهامة التي لا تزال تقف بشموخ ورشاقة هي كاتدرائية طرطوس والتي يقال أن السيدة العذراء شاركت في بناءها – وهي الكنيسة الأولى في العالم التي دعيت باسم السيدة العذراء – ورسم القديس لوقا أحد ايقونات السيدة العذراء في هذه الكاتدرائية الرائعة التي لا تزال بحالة جيدة جدآ إلى اليوم، تحولت الكاتدرائية اليوم إلى متحف للمدينة يضم مجموعة كبيرة من آثار العهود والحضارات السورية المختلفة التي مرت على طرطوس.

تسحرك المدينة القديمة بتفاصيلها وآثارها وأبنيتها التاريخية الموزعة على كامل المدينة كشاهد حي على عراقة المدينة وغناها الحضاري بدءا بالفينيقيين مرورا بالآثار الإسلامية والصليبية وغيرها. مدينة طرطوس اليوم مدينة عصرية جميلة بمبانيها وأسواقها وفنادقها الحديثة ومنشآتها السياحية ومينائها.

 أما شاطئ طرطوس فهو امتداد جميل للساحل السوري بطول حوالي 90كيلو متر برماله الناعمة والشاليهات والفنادق والمقاهي والمطاعم البحرية التي تتناثر عليه وعلى بعد مئات الأمتار من الشاطئ تطالعك جبال طرطوس الخضراء من ضمن سلاسل الجبال الساحلية السورية بجمال وسحر يأخذ الألباب وتنتشر فيها البلدات المصايف داخل الغابات الرائعة.

ترتبط مدينة طرطوس بشبكة حديثة من الطرق والاوتوسترادات التي تربطها بباقي مدن سورية، وكذلك في المدينة ميناء بحري يربط المدينة بكافة مدن البحر المتوسط، ومحطة للقطارات مرتبطة بشبكة الخطوط الحديدية السورية مع دمشق واللاذقية وحلب وكافة المدن والمناطق السورية.

لقد اتسعت طرطوس وتطورت كثيرا كغيرها من مدن سورية وشهدت المدينة في الاونة الأخيرة تطورا عمرانيا كبيرا تجلى في الزيادة الكبيرة في عدد الضواحي المنظمة، ناهيك إن زيادة المخطط التنظيمي للمدينة ليشمل مناطق جديدة. من الجدير ذكره وجود حدائق جميلة في المدينة تشكل متنفسا حقيقي لاهالي المدينة كحديقة الباسل وغيرها.

إضافة إلى الكورنيش البحري الجديد الذي يضفي على المدينة سحرا خاصا ويجذب الكثير من أبناء المحافظات السورية الأخرى والبلدان العربية لقضاء الوقت والاستمتاع بمنظر البحر الساحر وبهذه المدينة التي لا تنسى، تميزها واضح لها طابعها الخاص موقعها على شاطئ البحر و على بعد كيلومترات أمامها تقع جزيرة ارواد ومن الشرق الجبال والغابات التي تحتضن بداخلها أروع مناظر الطبيعة.

جميع الحقوق محفوظة 2012 - 2016 © لـ بانوراما طرطوس | تصميم تطوير : [ WANNOUS ]